المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة ينظم المسابقة القرآنية الثانية بكطالونيا بتعاون مع جمعية الرسالة

المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة ينظم المسابقة القرآنية الثانية بكطالونيا بتعاون مع جمعية الرسالة
زايولكم.كوم
الخميس 21 يونيو 2018

بمناسبة شهر رمضان المبارك لعام 1439 الموافق لسنة 2018  نظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة بتعاون مع جمعية الرسالة بمدينة “مطرو” المجاورة لمدينة برشلونة بإسبانيا المرحلة النهائية لمسابقة القرآن الكريم.

 وجاءت المرحلة النهائية بعد إجراء إقصائيات المرحلة الأولى، والتي عرفت مشاركة أكثر من مائة وعشرين متسابق ومتسابقة من مناطق مختلفة  بكاطالونيا. وقد أسفرت المرحلة الأولى عن تأهيل عشرين متسابق ومتسابقة: 10 من فئة الكبار، و10 من فئة الصغار.

ويهدف المجلس من خلال تنظيمه لهذه المسابقة إلى العناية بالنشء المغربي المسلم المقيم في الديار الأوروبية، والحرص على توجيهه التوجيه الديني الصحيح الذي يضمن له الحماية من الانجرار خلف التيارات المنحرفة، ومرافقته روحيا وتربويا بما يساعده على حفظ على هويته الدينية المغربية القائمة على الوسطية والاعتدال.

افتتح اللقاء كل من الأستاذ عبد الحميد الحميدي عضو المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، والأستاذ يونس الحراق من جمعية الرسالة، والذين أشرفا على حسن سير أطوار المسابقة.

لجنة التحكيم:

تكونت لجنة التحكيم من الأساتذة الآتية أسماؤهم:

الأستاذة فاطمة صقصاقة من بعثة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من مدينة فاس.

الأستاذ   عبد الناجي العريبي من بعثة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.  مدينة وزان.

الإمام عبد العالي حجام إمام بمسجد الغفران برشلونة.

كما رافق لجنة التحكيم الدكتور رضا عويس حسن سرور المصري

استاذ أصول الدين بالجامعة الإسلامية بماليزيا.

نتائج المسابقة:

فئة الكبار:

المرتبة الأولى: نجاة العمراني، السن: 28، جمعية التعدد الثقافي اميكس ببادالونا.

المرتبة الثانية: صفاء مضموغ، السن: 34 ، جمعية اقرأ بماطارو.

المرتبة الثالثة : أميمة العلوش، لسن: 17، جمعية اقرأ بماطارو.

فئة القارئ الصغير:

 المرتبة الأولى: ياسين اخمليش، السن: 10، مسجد باربارا ديل باريس برشلونة.

المرتبة الثانية: فداء الخزعلي، السن: 10، جمعية الهداية ماطارو.

المرتبة الثالثة: فاطمة الزهراء، السن: 09، الجمعية الثقافية الإسلامية النور ماطارو – مسجد النور-

وقد خصص المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة للفائزين جوائز قيمة، كل حسب الرتبة التي حصل عليها.

حضر الحفل أكثر من 300 فرد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بكاطالونيا.