رئيس مجلس جهة الشرق وعامل اقليم جرادة يشرفان على إعطاء الانطلاقة أشغال مشاريع تنموية بجماعتي جرادة وكفايت

رئيس مجلس جهة الشرق وعامل اقليم جرادة يشرفان على إعطاء الانطلاقة أشغال مشاريع تنموية بجماعتي جرادة وكفايت
مستقلةبلاغ صحفي
الإثنين 31 دجنبر 2018

في أطار الإستراتيجية المعتمدة من طرف مجلس جهة الشرق والرامية إلى فك العزلة عن العالم القروي وتشجيع ودعم التعاونيات بالجهة، قام السيد عبد النبي بعوي، رئيس الجهة، إلى جانب عامل إقليم جرادة، السيد مبروك ثابت، يوم الخميس 27 دجنبر 2018، بتوزيع مجموعة من الآليات لفائدة التعاونيات المستفيدة من رخص استثنائية لاستغلال الفحم الجدري بمدينة جرادة، بعد أن كانت هذه التعاونيات قد استفادت بدعم مالي من طرف مجلس الجهة.
وتمت هذه العملية بحضور، السادة والسيدات أعضاء مجلس جهة الشرق الممثلين لإقليم جرادة، والسادة رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم وممثلو المصالح اللاممركزة وممثلو الهيئات السياسية والمنظمات النقابية وفعاليات المجتمع المدني.
وأكد السيد عبد النبي بعوي، على استعداد مجلس جهة الشرق على الوقوف إلى جانب هذه التعاونيات من اجل مساعدتها على تسويق منتوجاتها من الفحم الحجري وتشجيعها على تحسين قدرتها الإنتاجية، مشيرا إلى أن الآليات الممنوحة لهذه التعاونيات التي تشغل اكثر 350 شخصا، بهدف توفير الظروف الملائمة لاشتغالها.
ومن جهتهم عبر رؤساء التعاونيات المستفيدين من الدعم عن شكرهم لرئيس مجلس جهة الشرق، معتبرين الآليات المقدمة لهم يتخفف من حجم معاناتهم وتوفر لهم الظروف المواتية للاشتغال بشكل مريح ستخفف عنهم العبء.
وعلى مستوى جماعة كفايت، قام السيد عبد النبي بعوي، رئيس الجهة، إلى جانب عامل إقليم جرادة، السيد مبروك ثابت، بتدشين طريق سيدي احمد-سيدي امحمد الرابط بين جماعتي كفايت ولبخاته والذي تم انجازه من طرف مجلس جهة الشرق في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي، حيث سيمكن هذا المشروع من فك العزلة عن الدواوير القروية والمساهمة في التنمية السوسيو اقتصادية والاجتماعية للجماعتين.
وأعلن السيد عبد النبي بعوي، عن أن مجلس الجهة قد أنهى انجاز أزيد من 135 كلم، من الطرق المعبدة ، وأكثر من 140 كلم، من المسالك الطرقية المنجزة الآليات المملوكة لمجلس للجهة وذلك على مستوى مختلف الجماعات الواقعة بالنفوذ الترابي إقليم جرادة.
وكشف السيد رئيس الجهة عن أن إقليم جرادة استفاد من أكثر من 300 مليون درهم، في ظرف سنتين ونصف من طرف مجلس جهة الشرق، كما أن مجلس جهة الشرق أنجز مجموعة من المشاريع بالإقليم ويواكب تنمية الإقليم، مشيرا إلى أن المجلس سطر برنامجا واعدا بالنسبة للمنطقة وهناك مشاريع سترى النور في المستقبل.