هل ستعجل كورونا بتسوية اوضاع المهاجرين باوروبا

هل ستعجل كورونا بتسوية اوضاع المهاجرين باوروبا

الجمعة 10 أبريل 2020

يطالب العديد من النواب الفرنسيين الحكومة بتسوية عاجلة للأجانب في وضع غير قانوني وسط جائحة فيروس كورونا المستجد. ويدعو النائب المعروف بدفاعه عن قضايا البيئة فرانسوا ميشيل لامبرت بالتعجيل في تسوية وضعية كل الأجانب والمهاجرين غير الشرعيين في فرنسا وإدماجهم في إجراءات حالة الطوارئ الصحية جراء فيروس كورونا للسماح لهم بالحصول على الرعاية الصحية وإحترام تدابير الحجر.

ومعلوم أن البرتغال شرعن في تسوية اوضاع المهاجرين ببلادها كحل استباقي لاي طارىء كما أن العديدي من الجمعيات الحقوقية باسبانيا دعت الحكومة الاسبانية الى الاسراع بتسوسية اوضاع المهاجرين في ظل الازمة الاقتصادية التي تهدد اسبانيا والحاجة الماسة الى اليد العاملة في هذا الظلرف بالذات.

وهكذا فان الاف المهاجرين باوروبا ينتظرون قرارات حكومية لتسوية اوضاعهم خاصة اذا ما صمد الوباء شهورا اخرى بحيث ستكون حياتهم مهددة لعدم تمكنهم من الاستفادة من العلاج خوفا من ضبطهم من طرف الشرطة.

ويوجد في فرنسا ما بين 100 ألف و200 ألف شخص في وضع غير قانوني، ما يهدد فعالية الاحتواء والحجر الصحي جراء فيروس كورونا المستجد. ويعتقد بعض النواب بفرنسا أنه “طالما أن هؤلاء الأشخاص يمكنهم التحرك ولا يمكنهم الحصول على الرعاية، فلا يمكن رفع الحجر. وعدم معالجتهم يعرض الفرنسيين للخطر”.