نساء مسنات محرومات من الارث منذ سنين بملك بلاد الدخيسي-دوار اولاد العامري-مداغ

نساء مسنات محرومات من الارث منذ سنين بملك بلاد الدخيسي-دوار اولاد العامري-مداغ
ZAIOLAKOM
الإثنين 10 غشت 2020

هكذا تم التلاعب والسطو على ميراث وارثات مسنات في حقهن المشروع منذ أزيد من 5 عقود من الزمن في ظل دولة الحق والقانون.

لقد ظل مشكل الميراث المسمى ”ملك بلاد الدخيسي ” بدوار أولاد العمري قبيلة تريفة بجماعة مداغ عمالة إقليم بركان قائما منذ عقود طويلة من الزمن وبالضبط منذ سنة 1968 إلى يومنا هذا . وبعد جهود طويلة وملفات عديدة لطلب القسمة والخروج من حالة الشياع لازلن يعانين الوارثات الشرعيات المسنات في صمت رهيب في حين لا زال ورثة آخرون يستغلون الملك المشاع بكل حرية بعد إغراقه بديون فاقت الخيال لاسيما أن أحد الورثة اقترض من القرض الفلاحي ما يناهز المليارين سنتيم من الدرهم لصالح ثلاثة أبنائه من في سنوات التسعينات وبقيمة جد عالية ولا زال هذا الأخير لم يطالب بدينه إلى حد الساعة هذا ما يجعلنا نطرح تساؤلات عديدة كيف ولماذا وبأي حق وجه مشروع تم هذا الإقتراض لصالح ملاك في الشياع. .
بعد مراسلات عديدة إلى مجموعة من الجهات والمؤسسات الخاصة والمعنيةبالأمر لم نتوصل إلى أي حل . لدى نناشد جميع المؤسسات والجمعيات والسلطات الخاصة وجهاز القضاء أن يتعاملون مع الموضوع بكل جدية ومسؤولية لإنصاف المسنات اللواتي فاق عمرهن 70 سنة وما زلن يعانين في صمت من التسلط والترامي على حقهن المشروع بإعتبارهن البنات الشرعيات للهالك رحمة الله عليه .
كما نهيب من مسؤول المحافظة العقارية ببركان أن يجد حلا للمشكل الذي قامت به إدارته بإدراج إسم المسمى س.ب في شهادة الملكية مع العلم أن هذا الأخير لا تمته أي صلة بالعائلة بل إشترى قطعة أرضية بورية في الشياع على أحد الورثة مما عقد الأمور للقسمة الشرعية.
كما نهيب من القرض الفلاحي أن يجد حلا هو الآخر للمشكل الذي كان طرفا فيه بطلب تفجير الرسم العقاري ” éclatement de titre mère ”.
أخيرا نقول لكل من نهب أو ترامى على ملك هؤلاء المسنات أو ساعد على ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لن تسامحنكم الوارثات الشرعيات يوم القيامة وسنختصم عند الله عز وجل. قال الله عز وجل في محكم كتابه العزيز ” إنك ميت وإنهم ميتون ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون” صدق الله العظيم.