حملة تحسيسية لفائدة المواطنين الوافدين على المحطة السياحية بالسعيدية

حملة تحسيسية لفائدة المواطنين الوافدين على المحطة السياحية بالسعيدية
ZAIOLAKOM
الأحد 23 غشت 2020

على إثر التطورات الأخيرة للحالة الوبائية على مستوى عدد من مناطق المملكة، والتي تميزت بارتفاع وتيرة الإصابات بفيروس « كورونا »، إلى جانب تزايد حالات الوفاة.

عمدت السلطة المحلية بجماعة السعيدية بتعاون مع المصالح الأمنية الموازية والشرطة الادارية التابعة لمصالح البلدية ومشاركة المجتمع المدني على تنظيم حملة تحسيسية لفائدة المواطنين الوافدين على المحطة السياحية بالسعيدية ، خصوصا فيما يتعلق بارتداء الكمامات والتقيد الصارم بالاجراءات والتدابير الوقائية حرصا منها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بما يضمن استحضار المسؤولية المشتركة لكل الأطراف المعنية.
وتهدف هذه الحملة التحسيسية إلى ضمان صحة وسلامة الساكنة، وتوعية الساكنة عن قرب بقضايا الوقاية من الجائحة، بغية المساهمة، جميعا، في مكافحة الفيروس.

وتأتي هذه المبادرة في إطار تعزيز السلطات المحلية حملاتها للمراقبة وتوعية الساكنة بضرورة الالتزام بالقواعد الاحترازية وتدابير السلامة والنظافة من أجل وقف تفشي وباء (كوفيد-19) الذي سجل خلال الأيام الأخيرة وتيرة مرتفعة.
كما شملت الحملة التحسيسية احياء وشوارع المحطة السياحية السعيدية بما في ذالك المساحات العمومية والحدائق،قامت من خلالها بحث وإلزام المواطنين بارتداء الكمامات وعدم خلق اي تجمعات واحترام التباعد الاجتماعي، وعملت على تحسيسهم بضرورة احترام التدابير الوقائية وعدم التراخي تجنبا لتفشي هذا الوباء.

كما قامت السلطات المحلية بزيارة للمقاهي والمطاعم والمحلات التجارية التي تعرف توافد عدد مهم من المرتفقين والزمت مسيريها باحترام الاجراءات الوقائية الصحية وتوفير وسائل التعقيم والنظافة باستمرار ووضع الكمامات من طرف جميع العاملين، وحث مسيري وأرباب المقاهي والمطاعم باحترام التباعد الاجتماعي داخل هذه المرافق والاكتفاء بــ 50 بالمئة من طاقتها الاستيعابية وعدم السماح بولوج الزبناء الذين لا يرتدون الكمامات،وذالك تحت طائلة اتخاد الاجرءات .القانونيةاللازمة في حق المخالفين.