بركان – السجن المحلي الجديد إجراءات وقائية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا + صور

بركان – السجن المحلي الجديد إجراءات وقائية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا + صور
ZAIOLAKOM
الأحد 23 غشت 2020

تماشيا مع الإجراءات المتخذة من طرف المصالح المختصة من أجل محاربة انتشار فيروس COVID-19، واضطلاعا منها بمسؤوليتها في حماية أمن المؤسسة السجنية وسلامة نزلائها، قررت مؤسسة السجن المحلي 2“الجديد”، الكائن بجماعة سيدي سليمان شراعة بركان، والدي بدأ به العمل بشكل رسمي يوم السبت 29 فبراير 2020 العديد من الإجراءات والتدابير الاحترازية على كافة المستويات البشرية والصحية والأمنية والتأهيلية والمادية والتواصلية من أجل التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد بالمؤسسات السجنية، وتحصين هذه الأخيرة قدر الإمكان حفاظا على أمن وسلامة السجناء والموظفين والمرتفقين.

وفي هذا الصدد فقد تم إتخاد مجموعة من التدابير الإحتياطية التي تتماشى مع مواجهة فيروس كورونا فقد تم تكثيف عمليات التعقيم اليومي لغرف الإعتقال والممرات وكل المكاتب مع اخد مسافة الأمان، توزيع الكمامات الكافية للموظفات والموظفين وحتى السجناء الذين يشتغلون ويتعاونون في النظافة لأخد الحيطة والحذر .

 

كما تمت في هذا الصدد التعبئة الشاملة للموظفين، حيث تم وضع تدابير احترازية للتحسيس والوقاية من أجل الرفع من درجة الوعي الصحي للموظفين وتعزيز الجانب الوقائي لديهم أثناء مزاولتهم لمهامهم، وتعبئتهم وحثهم على الالتزام بأداء الواجب المهني، وكذا المراقبة والتتبع الطبي، والمواكبة والدعم النفسي والاجتماعي.

وتم كذلك تعزيز الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة التي تتلاءم مع التدابير الاحترازية التي تم إقرارها لمواجهة الجائحة بالمؤسسات السجنية، لاسيما ضبط حركية السجناء داخل المؤسسة .

وجدير بالذكر أن هذه المؤسسة التأهيلية شيدت على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 15 هكتار، وبتكلفة ماليا تقدر بحوالي 40‚148.763.750 درهم، وتتسع طاقتها الاستيعابية لـ 1425 سجينا، كما سيحتوي هذا السجن على 18 مكتبا إداريا، مرافق تربوية (مسجد، ورشات للتكوين ، ملعبين رياضيين…)، مركز صحي، مطبخ، معقل للرجال، معقل للنساء ومعقل للإحداث …ومن المنتظر ان تنتهي به الاشغال خلال سنتين.

ويأتي هذا المشروع للتخفيف من الاكتظاظ الذي يعرفه السجن المحلي ببركان وتذليل الصعوبات التي يعاني منها السجناء وذلك بالسهر على تحسين ظروفهم المعيشية داخل المؤسسة السجنية والعمل على توفير وسائل الأمن والوقاية من الأمراض والحفاظ على نظام التغذية للمعتقلين مع تهيئ المناخ المناسب بهدف إدماجهم اجتماعيا وإحلالهم محلا لائقا يصون كرامتهم ويزكي ثقتهم بنفوسهم بعد الإفراج عنهم مع احترام حقوقهم والعناية بهم وذلك تطبيقا لمقتضيات المادتين 620 و621 من قانون المسطرة الجنائية .