“اعتصام رمزي” لناشط بمدينة زايو تضامناً مع معتقلي “حراك الريف” + فيديو

“اعتصام رمزي” لناشط بمدينة زايو تضامناً مع معتقلي “حراك الريف” + فيديو

الإثنين 24 غشت 2020

دخل ناشط من مدينة زايو في خوض إضراب عن الطعام، لمدة 24 ساعة يومه الاحد ابتداء من الساعة السادسة الى غاية الساعة السادسة من يوم غد الاثنين امام مقر باشوية زايو ، وذلك تضامناً مع معتقلي حراك الريف، الذين دخلوا في اعتصام  ” احتجاجاً على “ظروف اعتقالهم”.

وجاء ذلك في تدوينة نشرها الناشط ، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مساء الخميس.

ودعى الناشط كافة القوى إلى توسيع التضامن والمبادرة من أجل “تحسين ظروف الاعتقال، وتكسير الصمت حول هذه المعركة والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين”.

وفي تصريح فيديو للناشط المتضامن للموقع تحدث ايضا عن مطالب المعتقلين أساسا في تجميعهم بسجن سلوان بالناظور، وتمتيعهم بكافة حقوقهم المنصوص عليها في القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، والكف عن الانتقام منهم، وتعريض صحتهم وحياتهم للخطر.

يذكر أن ناصر الزفزافي، ورفاقه المحكومون بعشرين سنة سجناً نافذاً، دعوا إلى خوض إضراب عن الطعام لـ 24ساعة، تضامناً معهم ومع المعتقلين كافة، على خلفية ملف «حراك الريف» بعد دحولهم في إضراب عن الطعام منذ أكثر من 10 أيام احتجاجاً على أوضاعهم في السجن.

وقد حضرت السلطات المحلية في المساء وقامت باخلاء المعتصم من امام مقر الباشوية على الفور .
تصريح الناشط: