وقفة صامتة رمزية تضامنية مع معتقلي حراك الريف بمقر الحزب الاشتراكي الموحد بزايو

وقفة صامتة رمزية تضامنية مع معتقلي حراك الريف  بمقر الحزب الاشتراكي الموحد بزايو

الأحد 13 شتنبر 2020

 

نظمت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بزايو وقفة صامتة تضامنية مع معتقلي الريف بمقر   الحزب الاشتراكي الموحد فرع زايو    وذلك يومه الاحد 13 شتنبر 2020 بداية من الساعة الرابعة مساء.
وقد  تمت دعوة كافة القوى الديقراطية الحية المنضوية تحت لواء “الائتلاق الديمقراطي من أجل اطلاق سراح المعتقلين السياسيين ورفع الحصار عن الريف”

قد تم افتتاح الشكل النضالي بعرض فيديو وثائقي يلخص احداث الريف، وبعدها تم تجسيد وقفة تضامنية رمزية مع معتقي حراك الريف واختتم الحدث بكلمة للاطارات الحاضرة.

السيد ابراهيم  العبدلاوي  تطرق الى  عدة قضايا مصيرية و نبه الى مسألة الهجرة السرية التي استفحلت بزايو والريف كما  طالب  باطلاق سراج المعتقين السياسين من ابناء الريف وكداك معتقلي بني تجيت.

أما السيد احمد العموري فقد أكد على أن الحزب الاشتراكي الموحد كان خاضرا ومدافعا مند بداية  حراك الريف كما أكد على على ان التهم التي وجهت لمناضلي الحراك  كانت مفبركة

أما السيد علال العموري  فقد  رحب بالاطارات الحاضرة  باعتباره كاتب حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بزايو و تطرق الى مسار النضالات الشعبية بداية من  حراك 20 فبراير ومرورا بحراك الريف وكذا المحطات النضالية  الاخرى و مسألة الاعتقال السياسي.

وقد لوحظ غياب ممثلين عن  الجمعية المغربية لحقوق الانسان  والكنفدرالية الديمقراطية للشغل وحزب الطليعة وحزب المؤتمر بالرغم من توجيه دعوة رسمية لهم.