مفوضية الشرطة بزايو تنظم حملة تحسيسية حول موضوع التحرش الجنسي بشراكة مع جمعية عين على الطفل بمدرسة سيدي عثمان

مفوضية الشرطة بزايو تنظم حملة تحسيسية حول موضوع التحرش الجنسي بشراكة مع جمعية عين على الطفل بمدرسة سيدي عثمان

السبت 10 أكتوبر 2020

نطمت مفوضية الشرطة بزايو لقاءا تحسيسيا بمدرسة سيدي عثمان بالتنسيف مع “جمعية عين على الطفل ” حول موضوع التحرش الجنسي، يومه الجمعة 10/ اكتوبر 2020  بداية من الساعة الثالثة ونصف زوالا .

وافتتح بالنشيد الوطني ثم تناول الكلمة السيد مدير المؤسسة الذي رحب  بالعناصر الامنية وجمعبة عين على الطفل والمنابر الاعلامية الحاضرة  وشكرهم على المجهودات التي يقومون بها.
تم بعدها اعطيت الكلمة للضابط احمد موسى المكلف عن خلية التأطير باسم المديرية العامة للامن الوطني ومفوضية الشرطة بزايو  حيث شكر الطاقم الاداري في شخص مدير المؤيسة والاطر التربوية العاملة بالمؤسسة وجمعية عين على الطفل والمنابر الاعلامية و وضح للجميع أهمية موضوع التحرش الجنسي وكيف أن هذه الظاهرة اصبحت تهدد الاطفال مما يحتم القيام بعمليات تحسيسية وتنبيه الاطفال.

و بعد ذلك تناول الكلمة السيد  محمد حيدة مقدم شرطة واعطى عدة أفكار حول موضوع التحرش الجنسي و شرح من خلاله كل المواقف الخطيرة التي قد يتعرض لها التلاميذ والتلميذات من طرف البيدفيليون  الذين يتربصون بالاطفال ..تم عرض صورا لفائدة التلاميذ تبين انواع مختلفة للمتحرشين وكيف يتم  التغرير بالاطفال.

بعد شرح موضوع التحرش من طرف مقدم الشرطة محمد حيدة، تم طرح الاسئلة من طرف التلاميذ المستفدين حول الاعتداءات الجنسية والوقوع فيها من طرف الغرباء والمصابين بهذه الامراض الجنسية الخطيرة.

الأمن الوطني ومفوضية الشرطة دائما تترك بصمتها لدى الاطفال.. حيث استفسرنا بعض الاطفال واكدوا لنا أنهم استفادوا فعلا من الدروس المقدمة لهم كما لمسنا من خلال كلامهم أنهم مسرورون برؤية رجال الشرطة يقفون أمامهم بزيهم الرسمي و يقدمون لهم النصائح  مما خلف اثارا ايجابية لديهم.

جمعية عين على الطفل من جهتها أعطت مثالا للعمل الجاد و روح التطوع التي لمسناها من خلال  وجودها الفعال في كل الانشطة التي تخص الطفل بمدينة زايو.

الفيديوهات بعد قليل