بيان من فيدرالية الجالية المغربية بهولندا بعد إزالة العلم المغربي من واجهة القنصلية بأوتريخت

بيان من فيدرالية الجالية المغربية بهولندا بعد إزالة العلم المغربي من واجهة القنصلية بأوتريخت

الأربعاء 27 يناير 2021

 

قال محمد ديبة كبير الجالية المغربية بهولاندا ، أنه على إثر العمل الذي وصفة بالجبان والدنيء ، وفق تعبيره ، والذي قام به من أسماهم شرذمة من المواطنين المغاربة ، الذين وصفهم بالخونة ، ليلة أمس ( الإثنين 25 يناير 2021 ) ، و المتمثل في إنزال راية البلاد من فوق بوابة القنصلية العامة بأوتريخت ، و دوسها بأقدامهم الوسخة ( يقول ديبة ) ، و تغييرها بمنديل أبيض يحمل شعارا سخيفا حسب وصفه ، مثل عقول أفراد هذه العصابة الذين لا وطنية و لا أخلاق و لا مبادئ لهم ، وفق ذات المتحدث ، قائلا: إنني أعبر أصالة عن نفسي ونيابة عن فيدرالية الجالية المغربية بهولندا ، وعن كافة الشرفاء الأحرار ، عن شجبي لهذا العمل الأخرق الجبان اللامسؤول ، و الذي يحاول أصحابه محاربة التنمية والنماء الذي تعرفه بلادنا ( يضيف المتحدث ) و يعمدون لزعزعة إحساس المواطنين بالأمن و الأمان الذي يشعر به كل مواطن مغربي ببلده ، حسب رواية ديبة ، كما يعملون على زرع الأحقاد و الضغينة و التفرقة بين مكونات المجتمع المغربي ،

وواصل ديبة كلامه قائلا : أعلن عن تضامننا المطلق مع قنصليتنا العامة بأوتريخت ، و تشبتنا برموز و طننا العزيز و منها رايتنا المغربية ، رمز سيادتنا ، ( حسب تصريحه ) ، كما نثمن كل الجهود التي تقوم بها الحكومة المغربية من أجل النهوض ببلادنا و تنمية كافة مناطقها ، بقيادة الملك ، ( وفق كلام ديبة ) .

وختم ديبة : يجب أن لا يظل هذا الفعل الذي وصفه بالإجرامي والمدان بلا عقاب ، بل يجب متابعة مرتكبيه طبقا للقوانين الجاري بها العمل تفاديا لتكراره .

محمد ديبة :

رئيس فيدرالية الجالية المغربية بهولندا
أوتريخت