زلزال تنظيمي يضرب البيجيدي ودعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي

زلزال تنظيمي يضرب البيجيدي ودعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي
zaiolakom.com
الخميس 9 شتنبر 2021

قالت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية التي اجتمعت اليوم الخميس 9 شتنبر الجاري، بعد النتائج الكارثية التي حققها الحزب في الاستحقاقات الأخيرة، إنها “تتحمل كامل مسؤوليتها السياسية عن تدبيرها لهذه المرحلة، ويقرر أعضاؤها وفي مقدمتهم الأخ الأمين العام تقديم استقالتهم من الأمانة العامة مع استمرارها في تدبير شؤون الحزب طبقا لمقتضيات المادة 102 من النظام الداخلي للحزب”.

وقررت الأمانة العامة “الدعوة لعقد دورة استثائية للمجلس الوطني يوم السبت 18 شتنبر الجاري، من أجل تقييم شامل للاستحقاقات الانتخابية واتخاذ القرارات المناسبة”.

وطالبت بالتعجيل “بعقد مؤتمر وطني استثنائي للحزب في أقرب وقت ممكن”.

وأكد العدالة والتنمية أن الانتخابات التي تم الاقتراع بشأنها أمس الأربعاء، عرفت خروقات كثيرة “سواء في مرحلة الإعداد لها من خلال إدخال تعديلات في القوانين الانتخابية مست بجوهر الاختيار الديمقراطي إضافة إلى عمليات الترحال السياسي”.

وتحدث ذات البيان عن “ممارسة الضغط على مرشحي الحزب من قبل بعض رجال السلطة وبعض المنافسين وذلك من أجل ثنيهم عن الترشيح، وكذا من خلال الاستخدام المكثف للأموال وتوج ذلك بالتعسف ضدا على القانون بالامتناع عن تسليم المحاضر لممثلي الحزب، في عدد كبير من مكاتب الاقتراع وطرد بعضهم الآخر، علما أن المحاضر تعد الوسيلة الوحيدة التي تعكس حقيقة النتائج المحصل عليها”.

وحصل المصباح على 13 مقعدا من المقاعد المفرج عنها لحد الأن، بعد الإعلان عن نتائج أغلب الدوائر الانتخابية وهو رقم بعيد جدا عن الرقم الذي حصل عليه الحزب في أخر انتخابات برلمانية سنة 2016.