Abderradi Lamkadam بلاغ حول أشغال الاجتماع الدوري للأمانة العامة لحزب جبهة القوى الديمقراطية ليوم 25 شتنبر2021. متابعة: عبدالرضي لمقدم.

Abderradi Lamkadam بلاغ حول أشغال الاجتماع الدوري للأمانة العامة لحزب جبهة القوى الديمقراطية ليوم  25 شتنبر2021. متابعة: عبدالرضي لمقدم.
zaiolakom.com
الأحد 26 شتنبر 2021

إلتأمت الأمانة العامة لحزب جبهة القوى الديمقراطية في اجتماعها الدوري، صبيحة يوم السبت 25 شتنبر 2021 بالمقر المركزي بالرباط، للتداول في عدد من النقط، المرتبطة بتقييم المسلسل الإنتخابي لسنة 2021، وبالقضايا المتصلة بالآفاق التنظيمية، التمثيلية والسياسية لعمل الحزب.
وبعد العرض الذي قدمه الأخ المصطفى بنعلي الأمين العام للحزب، استحضرت الأمانة العامة للحزب، دقة السياقات والأبعاد الوطنية والإقليمية والدولية، التي ميزت هذه المحطة الإنتخابية الهامة في تطور المسار السياسي التمثيلي ببلادنا، وتقوية دعائم البناء المؤسساتي، المكرس لتفرد التجربة الديمقراطية المغربية.
حيث سجلت الأمانة العامة للحزب، في هذا الخضم، بأسف كبير تصاعد وتيرة الاستفزازات العدائية للطغمة العسكرية المتحكمة بالجارة الشرقية تجاه المغرب، من خلال عدد من المواقف والقرارات الأحادية المتهورة، المشبعة بمشاعر الغيرة والحقد على بلدنا، وعلى المبادرات السيادية، التي يحقق من خلالها النجاحات السياسية والديبلوماسية، ويراكم عبرها المنجزات الاقتصادية والتنموية، بما يؤهله للعب أدواره كاملة، كقوة إقليمية صاعدة، ويقوي حضوره، وتأثيره المضطرد على الأحداث الإقليمية والقارية والدولية.
وتأسيسا على ذلك، ثمنت الأمانة العامة للحزب، كل المواقف السياسية والديبلوماسية الرصينة للدولة المغربية، متمثلة في المواقف الحكيمة والمبادرات الإنسانية لجلالة الملك محمد السادس أعزه الله، في التعاطي مع قضايا وتطلعات الشعب الجزائري الشقيق، التواق لتقوية الأواصر الأخوية وحسن الجوار والتضامن والبناء المشترك مع نظيره المغربي.
بعد ذلك، تناولت الأمانة العامة للحزب بالدرس والتحليل والتقييم مجمل المواضيع المرتبطة بالمسلسل الإنتخابي الهام الذي تعيشه البلاد خلال هذه السنة، والذي لم ينتهي بعد، وتقييم حصيلة ومخرجات خطة العمل التي بلورها الحزب خلال هذه الاستحقاقات، خصوصا على مستوى انتقاء وتقديم خيرة أطرها ومناضليها كمترشحات ومترشحين باللوائح التشريعية، الجهوية والجماعية، في مختلف جهات الوطن، وكيف عبر الحزب، عبر مترشحاته ومترشحيه، عن وعي عميق بأهمية هذه الإستحقاقات على حاضر ومستقبل الوطن، وبأداء رفيع في بسط برنامجه الإنتخابي أمام عموم الناخبين، معتمدا على موارده البشرية وكفاءاته التدبيرية ومناضلاته ومناضليه خلال مختلف مراحل حملته الانتخابية النظيفة، وفي تقيد تام واحترام لكل التدابير الاحترازية، والتزام بضوابط وأخلاقيات العمل الحزبي والسياسي النبيل.
وبعد أن تم الاتفاق على تخصيص اجتماعات موالية لمختلف أجهزة الحزب من أجل مواصلة تقييم محطات هذا المسلسل الإنتخابي، بما حققه من مكاسب هامة لفائدة توسيع الهامش الديمقراطي في البناء المؤسساتي الوطني، وبما شابه من اختلالات وممارسات وتجاوزات، لا يمكن السكوت عنها، خصوصا ما يرتبط ببعض العلميات الإنتخابية وبانتخاب رؤساء وهياكل بعض المجالس الجماعية، باشرت الأمانة العامة للحزب التداول بصدد جملة من مقترحات المشاريع التنظيمية لتطوير البناء والأداء الحزبي مستقبلا، في انسجام مع قرار مواصلة النقاش لمختلف الأفكار والمشاريع والبرامج المزمع إنجازها، بعد استكمال كل المعطيات الإضافية التي ستتوصل بها قيادة الحزب من لدن فروع وهياكل وقطاعات الحزب وتنظيماته الموازية، فيما يخص تقييماتها الخاصة جهويا ومحليا، بغية استخراج الخلاصات الضرورية لبلورة تقييم شمولي للمرحلة ودروسها ورهاناتها المختلفة.
وختاما، أشادت الأمانة العامة للحزب بالجهود المبذولة والتضحيات النضالية المعتبرة، التي بذلت من لدن كل مكونات العائلة الفكرية لجبهة القوى الديمقراطية في ميدان المعركة الإنتخابية، متمثلة في كل مترشحاته ومترشحيه في مختلف جهات المملكة، مؤازرين(ات) بدعم ومواكبة كل الهياكل والمؤسسات الحزبية وقيادته، وإدارته الوطنية، في سبيل إبراز الصورة الفضلى، والقيم النضالية الرفيعة لجبهة القوى الديمقراطية، كمدرسة سياسية متميزة ضمن مكونات اليسار الديمقراطي الحداثي الإجتماعي.
وعلى هذا الأساس، تهيب الأمانة العامة بكل مناضلات ومناضلي الحزب على امتداد ربوع الوطن، مواصلة التعبئة ورص الصفوف، من أجل تعضيد المعارك الإنتخابية المتبقية، والعمل بالموازاة مع ذلك على تمتين أسس البناء التنظيمي، الكفيل بتنشيط الحياة الحزبية، قطاعيا وترابيا، عبر الإلتحام بقضايا وانشغالات المواطنين والإلتزام الفكري والنضالي الموصول، للدفاع عن قضايا الوطن والمواطن.

وحرر بالرباط يوم السبت 25 شتنبر 2021.
Abderradi