ما حقيقة الزام التلاميذ بالتلقيح ببعض مؤسسات التعليم بزايو؟

ما حقيقة الزام التلاميذ بالتلقيح ببعض مؤسسات التعليم بزايو؟

السبت 9 أكتوبر 2021

انتشرت في مواقع التواصل اخبار عن بعض مديري المؤسسات التعليمية بزايو الذين قاموا بتهديد التلاميذ غير الملقحين بعدم قبولهم اذا ثبت أنهم لم يتلقحوا و ربطوا حضورهم الى المؤسسة بالتلقيح في وقت اكدت فيه الجهات المسؤولة أنها لم تصدر اية مذكرة وزارية في هذا الشأن مما يعني أن هذه التصرفات لبعض المديرين ان كانت حقيقية فان ذلك يعني أن هناك تجاوزا للاختصاص و أن مهمة المدير بالدرجة الاولى التوعية و ليس التهديد و الوعيد. العديد من الاباء عبروا عن استيائهم من هذه التصرفات التي ادخلت الخوف و الرعب في ابنائهم خاصة و ان عملية التلقيح لازالت مستمرة و لن تنتهي بين ليلة وضحاها.

و حسب التحريات التي قلم بها الموقع فان هناك نفي تام بكون بعض المدرين هددوا التلاميذ بتوقيفهم عن الدراسة اذا ثبت أنهم لم يتلقحوا.. بل كانت هناك توجيهات لتشجيع التلاميذ على التلقيح و ليس ارغامهم.

كل المذكرات الوزارية تؤكد على أن التلقيح ليس اجباريا و لكن في المقابل نلاحظ كيف يتم التضييق على التلاميذ بمنعهم الركوب في الحافلات المدرسية او عدم الاستفادة من مستحقات تيسير مما يعتبر خرقا لحق التلميذ من الاستفادة من حقوقه المشروعة