عيد تحت القصف…ارتفاع حصيلة الشهداء الفلسطينيين إلى 65 من بينهم 16 طفلا

عيد تحت القصف…ارتفاع حصيلة الشهداء الفلسطينيين إلى 65 من بينهم 16 طفلا
zaiolakom.com
الأربعاء 12 ماي 2021

تل أبيب/ غزة: يتواصل التصعيد العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الثالث، الأربعاء، والذي حصد حتى الآن 65 شهيدا، مع ضربات إسرائيلية جديدة على قطاع غزة وإطلاق أكثر من ألف صاروخ من القطاع في اتجاه إسرائيل.

وارتفع عدد الشهداء في قطاع غزة الى 65، بينهم 16 طفلا. ووصل عدد الجرحى الى 365، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.

وأعلنت إسرائيل، مساء الأربعاء، مقتل طفل في السادسة من عمره في مدينة سديروت، بعد إصابته إثر إطلاق حركة حماس 130 صاروخا، ما يرفع عدد القتلى في الجانب الإسرائيلي منذ الإثنين إلى سبعة وأكثر من مئة جريح. وكانت أعلنت في وقت سابق عن مقتل جندي بصاروخ.

كما أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إطلاق أكثر من مئة صاروخ باتجاه إسرائيل، وفق بيان صادر عنها.

وقالت القسام إنها “قصفت (مدن) عسقلان ونتيفوت وسديروت بمئة وثلاثين صاروخاً رداً على قصف برج الشروق (مبنى مكون من 14 طابقا)، وكردٍ أولي على اغتيال ثلة من قادة القسام”.

ويضم برج الشروق الذي دمر بكامله مكاتب تلفزيون الأقصى وإذاعة صوت الأقصى التابعين لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وأكدت حركة حماس اليوم استشهاد عدد من قادتها. كما استشهد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة في مواجهات مع قوى أمن إسرائيلية.

وبدا الشارع الذي يقع فيه برج الشروق كساحة حرب بعد الغارة، وسط تصدع سفلت الطريق وركام البرج وتضرر الأبنية المجاورة، بينما كانت بقايا دخان أسود تتصاعد من المكان.

وتواصلت الغارات طيلة اليوم على أهداف مختلفة في القطاع المحاصر الذي يقطنه قرابة مليوني شخص، واستهدفت مراكز عدة لحركة حماس، وفق ما أفاد صحافيون.

وبدأ التصعيد الاثنين بعد مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة استمرت أياما، لا سيما في محيط المسجد الأقصى، على خلفية تهديد بإخلاء أربعة منازل لعائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح لصالح مستوطنين يهود، وتسببت بإصابة أكثر من 900 فلسطيني و32 شرطيا إسرائيليا بجروح.

(أ ف ب)