تفويت اراضي سلالية للحموتي نواحي القنيطرة يخرج السكان للاحتجاج

تفويت اراضي سلالية للحموتي نواحي القنيطرة يخرج السكان للاحتجاج
zaiolakom.com
الجمعة 14 ماي 2021

افادت مصادر صحفية ، ان جماعة سيدي محمد لحمر عرفت مواجهات جديدة بين سكان جماعة سلالية والسلطات العمومية، التي تدخلت اواخر الاسبوع الماضي، من اجل تمكين شركة النائب البرلماني محمد الحموتي، عضو المكتب السياسي لحزب الاصالة والمعاصرة، من مساحة ارضية تابعة للجماعة السلامية “اولاد طلحة الهبايبة” تبلغ مساحتها 110 هكتار، حيث استحان الحموتي بالقوات العمومية بعد تعرض سكان الجماعة السلالية ورفضهم لعملية الكراء للمساحة الارضية المذكورة.

وكشفت جريدة “الاخبار” التي اوردت الخبر، ان الحموتي لجأ الى السرعة القصوى، مستعينا بنفوذه السياسي والبرلماني وعلاقته، عبر استدعاء القوات العمومية حتى تتمكن “بالم دريم” شركة برلماني “البام” من تسييج المساحة الغابوية التي فوتت له من قبل سلطات الوصاية، ونالت موافقة نائب الجماعة دون اشراك ذوي الحقوق، في هذه العملية.

وبحسب ذات المصادر التي اشارت الى ان ذلك ما دفعهم الى الخروج للاحتجاج على تفويت مساحات ارضية شاسعة لمن وصفوا بذوي المال النقود السياسي، الذين لجؤوا الى الاستثمار في مناطق الغرب الغنية بتربتها الصالحة لزراعة فاكهة “لافوكا” التي أصبحت تعرف إقبالا عالميا في ظل ما تدره من دخل مالي كبير على منتجي هذه الفاكهة.

وحسب ذات الجريدة فان السلطات العمومية اقدمت على اعتقال شخصين يملكان شاحنتين من دوار “اولاد طلحة الهبابنة” بدعوى تحريض سكان الدوار وتخريب ما وصف بالضيعة الفلاحية، رغم ان المساحة الأرضية المعنية والتابعة لشركة الحموتي وشقيقه تم اخيرا البدء في تسييجها.

وأضافت ان هذا الاعتقال الذي وصف بالتعسفي زاد من الوضع احتقانا، حيث يستعد المواطنون للجوء الى التظاهر السلمي، بعد تأسيس التعاونيات الفلاحية لخوض مسيرة صوب عمالة القنيطرة، للمطالبة بوقف تفويت المئات من الهكتارات التابعة للجماعات السلالية لغرباء عن المنطقة.