إضراب الممرضين يشل المؤسسات الصحية بإلجهة الشرقة والاقليم

إضراب الممرضين يشل المؤسسات الصحية بإلجهة الشرقة والاقليم

الأربعاء 26 ماي 2021

تسبب إضراب الممرضين وتقنيي الصحة، في شل اغلب المؤسسات الصحية على مستوى الجهة الشرقة ولاقليم، كما احدث حالة من الارباك في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا.

وتنفذ حركة الممرضين وتقنيي الصحة، إضرابا عن العمل يومي الثلاثاء والاربعاء 25 و 26 ماي، وذلك ردا على عدم استجابة الوزارة المعنية لمطالبهم، خصوصا المتعلقة بالتعويض عن الأخطار المهنية.

وتتهم الحركة وزارة الصحة بالتنصل من التزاماتها، ونهج سياسة الآذان الصماء التي أدت إلى احتقان اجتماعي غير مسبوق، في الوقت الذي كانت فيه الأطر الصحية قد علقت كل أشكال الاحتجاج.

وتطالب الأطر التمريضية، بالإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، وإحداث الهيئة الوطنية للممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب، وإخراج مصنف الكفاءات والمهن، وتوظيف كافة الخريجين المعطلين لسد الخصاص الحاد في الموارد البشرية، اضافة الى مراجعة شروط الترقي، وإنصاف الممرضين ضحايا المرسوم 535-17-2.