“مايكفي من السيولة”

“مايكفي من السيولة”
زهرة الطاهري
الخميس 1 يوليوز 2021

نحن الذين نشبه المطر
والجدران المتشققة في كل عاصفة
من ليالي الشتاء
لم نحصل على الأشياء بسهولة
فقد كنا نحصل عليها
بعد حروب وانتظارات طويلة
أو لا نحصل عليها أبدا
دون أن يختلف الأمر في شئ
دون أن نبكي /أو ننتحر
وإن كسرنا أغراضنا المستعملة
نجمعها في اليوم الثاني
كتحفة فنية مختلفة القطع والألوان
ونستعملها كما لو أننا نستعملها في المرة الأولى
نحن الذين لم تكن ظروفنا
مطيعة
ولم تكن حروفنا جميلة
لم يكن يعنينا منطق الفوز فالخسارة
فقد كان عيشنا ليومٍ إنتصار
والوصول إلى الغد بطولة
نحن الذين كان لدينا
حتى الحصول على حاجيات بسيطة
مستحيلا
كنا نغني
ونرقص على هشيمنا
كنا نعصر النيران
ونتباهى بجحيمنا
كالفرسان
نحن الذين نشبه الشيخ العجوز
والطفولة
كنا نتكئ على الهاوية ووجوهنا مرتعشة
فإن لم نسقط قُلنا تحمينا يد الإله
وإن سقطنا في هذا العالم المُتحفِر
تخلصنا من الدهشة
وأصبح لدينا مايكفي من السيولة